اسباب وطرق علاج المياه الزرقاء في العين بالاعشاب Glaucoma



المياه الزرقاء في العين أو الجلوكوما أمر مقلق ومخيف لدى البعض، ولكنه في الحقيقة درجات منها ما هو مخيف ومقلق وحالات وأنواع أخرى يمكن أن تشفى بدون جراحة وبلا أي نسبة مخاطرة، ويعد الأنواع الخفيفة منها هي الأكثر انتشارا بين البشر، ولها مسببات كثيرة في حياتنا الحاضرة.

المياه الزرقاء في العين وطرق العلاج

الكلوجوما أو المياه الزرقا والإصابة به ليس مصحوبا بعمر معين فهو يصيب كل الأعمار والأجناس من البشر، ويجب العلم بأن هنالك من الأشياء والأطعمة والمشروبات ما يزيد ويعزز تواجدها ونموها بعد الإصابة بالمياه الزرقاء بالعين، وسنتعرف على هذه الأسباب قبل الخوض في طريقة العلاج لكي يتجنب الشخص ما يزيد من سوء حالته ليقوم بالعلاج.

أسباب الإصابة بالمياه الزرقاء بالعين

السبب الرئيسي للإصابة به هو ارتفاع ضغط العين بعدة وسائل يمكن حدوثه، ويحدث نتيجة هذا الضغط خلل في وظائف الإفرازات لما يسمى السائل المائي الداخلي للعين، وهذا ليس سائل الدموع بل هو سائل يتم إفرازه والتخلص منه في مراحل العين بطريقة دورية، ويسبب ارتفاع ضغط العين أو انخفاضه الحاد إلى فقد التوازن بين إفراز هذا السائل وبين قدرة أنسجة العين وقنواتها على استيعاب وتصريف هذا السائل، ويتجمع داخل العين ويحدث تكاثف أو تصلب أو تلاصق لأجزاء منه داخل العين بزيادة اللزوجة للسائل في حال السكري والضغط وأورام العين والماء الأبيض والتهابات القزجية والعين ومركبات الكورتيزون المستخدمة في علاج الأمراض المزمنة.

وهنالك أسباب أخرى متعلقة بإصابة العين بالالتهابات الداخلية أو لبعض القنوات الخاصة بهذا السائل فيعمل بنفس الطريقة السابقة.
ويعزى الكثير من الحالات الموجودة من الكلوجوما إلى انسداد بعض قنوات وأنسجة العين بسبب الضغط أو أي عرض مرضي حاد في الجسم يؤثر على الجهاز العصبي للعين، كما أن الضيق الحاد للأنسجة والقنوات الناقلة للسوائل في العين إلى الإصابة بالكلوجوما أو المياه الزرقاء في العين.

أنواع مرض الكلوجوما

  1. كلوجوما الزاوية المفتوحة المزمنة، وهو الأكثر انتشارا، ويمكن علاجه بالأعشاب.
  2. كلوجوما الزاوية المغلقة الحادة، وهو الأقل شيوعا، ويصعب علاجه بالأعشاب وقد يستدعي الجراحة غالبا.
  3. كلوجوما الزاوية المغلقة المزمنة، يمكن الإصابة به بالوراثة أو الأمراض الحادة في آسيا وإفريقيا خصوصا، ويقل الإصابة به نسبة للزاوية المفتوحة المغلقة.
  4. كلوجوما الخلقية، وهي التي يولد بها الطفل وهو مصاب في بداية أيام حياته إما بالوراثة أو بالمؤثرات التي تحيط به من عدوى فيروسية أو أمراض حادة منذ صغره، والتي يجب العلاج لها بسرعة فائقة حتى لا يفقد الطفل عيناه.
  5. الكلوجوما الثانوية، وقد يصاب بها الكثير دون الشعور بذلك وهي ناتجة عن كسل العين ويمكن أن يعالج بها حتى دون شعوره عند نشاط العين.

ما هي الأشياء التي يجب تجنبها في حال الإصابة

يجب على الشخص الذي يشعر بالألم في عينيه، أو يشتبه الإصابة بالمياه الزرقاء أو أي نوع من أمراض العين تجنب الأشياء التالية:

علاج الكلوجوما والمياه الزرقاء في العين بالاعشاب

  1. رفع الأثقال والتعب والإرهاق الشديد للجسم.
  2. تجنب الشمس والتعرض الكثير للأشعة خصوصا وقت الذروة في منتصف النهار.
  3. الابتعاد عن شرب البابونج بكثرة لأنه يثير العديد من أنواع الحساسية في حال الإصابة ويعمل ضد الرجيد.
  4. يجب الابتعاد عن وجود العرقسوس وأعشاب الفيدا في الأغذية والأطعمة.
  5. استشارة الطبيب في حال تعاطي أي أدوية أو فيتامينات مركبة وكبريتات وأطعمة غريبة، واستشارته بطبيعة الأغذية التي يجب تناولها وتجنبها لأن هنالك بعض الاختلاف من حالة لأخرى.

طرق العلاج بالأعشاب

  • شاي الشمر : يعتبر شاي الشمر الدافئ أحد الوسائل التي تعمل على توسع الضيق في أنسجة العين للتخلص التدريجي في هذا السائل، وينصح بتناوله ثلاث مرات يوميا بما يقارب مرة كل 8 ساعات.
  • العنبية : وهي عبارة عن ثمار العنبية أو أطعمة تحتوي عليها لأنها غنية بالفلافونويدات والمقويات المفيدة جدا للعين والتي تمنع تفاقم أي ضرر.
  • أوراق التوت : يمكن استخدامها بطريقتين، إحداها بغليها وشرب المغلي لها، والأخرى بأخذ الأوراق المغلية ووضعها مثل كمادات على العين لمدة تقارب عشرون دقيقة.

هنالك بعض الأعشاب مثل رجل الأسد وعشب الطير وغيرها المفيدة جدا في ذلك، وعلى المصاب دائما استشارة الطبيب في تناول أي شيء يحبه بكثرة حتى لا يفاقم


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة
ads