علاج وحم كره الزوج أثناء شهور الحمل والتخفيف منه



وحم الحمل قد لا يؤثر على المرأة بقدر ما يؤلم الطرفين حين تطوره لوحم كره الزوج أو النفور من رائحة الزوج، فقد تكون العلاقة المتينة التي كانت في بداية الزواج تباعدت قليلا بين الزوجين بسبب هذا الأمر، ولكن ليعلم الزوجين أن هذه الفترة من الوحم للحامل وبالذات التي تكون فيها المرأة كارهة لرائحة الزوج هي من حبها الشديد لزوجها في البداية، ثم أن طفلها الذي في بطنها سواء ذكر أو أنثى فإن صفاته الوراثية قد أخذت معظمها من الزوج فتشبعت المرأة بداخلها وبدأت تفقد السيطرة على هذا التشبع في كل مرة يتقرب منها زوجها تجد أنها تتقيأ أو تستفرغ أو تصاب بالدوار، وأعدوا الله أن يخفف عنهن العناء.

وحام كره الزوج وعلاجه

ولكن ما الحل والعلاج لذلك، لنكون صادقين من أنفسنا ومع المرأة الحامل ومع الزوج، فإن هنالك أدوية عديدة في تباع في الصيدلية لتخفيف الوحم ولكن لم تنجح في موضوع كره الزوج أو النفور منه، بل أن تناولها قد يسبب ضرر على الجنين والأم لاحتوائها على تركيبات كيميائية مصنعة تدخل في جميع الأدوية، وقد يسبب كثرة تناولها الحصى في الكلى للحامل أو زيادة في معدل وظائف الكلى الطبيعي.

العلاج الفعال لوحم كره الزوج

نحن لا نعترض على فطرة خلقنا الله بها، وكذلك النساء خلقن بفطرة وخصال فيهن، ويعد وحم الحمل أحد هذه الخصال التي يجب التسليم لها، فهي في الحقيقة النفسية والإنسانية تعيد تقريب الزوجين من بعضهما بصورة أكثر حبا وعمقا بعد زوال وحم كره الزوج أثناء الحمل، وهذه حكمة إلهية فلا سعادة يدوم لذتها بدون أن يمر حزن، ولا مرض إلا يكون له علاج مر أو غير مرغوب للشفاء لتعود الحياة لطبيعتها أو أفضل من السابق، وكذلك وحم كره الرجل، فان علاجه له المرارة في التعامل وقد يصعب تطبيقه الفعلي لكنه يطبق على أرض الواقع بدون شعوركم، والعلاج الذي يجب عدم الاستهزاء أو الاستهانة به هو:

  1. تباعد التعامل بين الزوجين وعدم الاقتراب في الجلوس أو النوم أو المشي، ورغم صعوبة هذا الأمر إلا أن المرأة والرجل يجد نفسيهما مجبرين على ذلك لا إراديا للتخفيف من حجم المرحلة التي تمر بها في الحمل.
  2. يمكن للسيدة أن تمكث لدى أهلها مدة قصيرة تصل لأسبوعين أو ثلاث لراحتها النفسية بعيدا عن الزوج لكي يتسنى لها الراحة بدل القيء والغثيان التي تشعر به، وهذا ليس مشكلة الزوج ولكنها فطرة خلقت عليها وليست مشكلة المرأة كذلك.
  3. يمكن إيجاد حل بالتواصل عبر الهواتف الداخلية للمنزل التي تعمل داخليا دون رسوم، لأن المرأة رغم كل ما يحدث معها فإنها من نفور من الزوج فإنها تصبح بحاجة أكبر لحنانه وعطفه لشعورها بأن هذه المرحلة ستبعده عنها، فالحديث على التلفون أو المحمول أو برامج الدردشة والتواصل على الانترنت بين الزوجين أمر رائع سواء كتابية أو صوتية أو فيديو، وهذا ما يقلل البعض من أهميته ولكنه فكرة لمن لم يجد حلا لتحضير الأكل فيخبر زوجته بهذه الطرق أو يناديها من بعيد وتحضره له وتترك الأكل في مكانه المخصص وتذهب ليأتي الزوج للأكل على سبيل المثال فقط ذكرنا أحد المواقف التي يمكن أن تحدث في المنزل وأمثلة أخرى في تحضير الملابس أو كيها.
  4. وجود طرف ثالث في المنزل مثل أخت الزوج أو أخ الزوجة يبقى مع الحامل لمساعدتها في أعمال المنزل في هذه الفترة التي تخر قواها فيها، وفي نفس الوقت تجد الزوجة ما يجعلها تتناسى رائحة زوجها بانشغالها وحديثها مع الطرف الثالث بأمور أخرى، وكذلك وجود الطرف الثالث في الجلوس بينهما يلغي حساسية وحم المرأة تجاه زوجها في كثير من الأحيان.
  5. نوم الزوجين في مكانين منفصلين، تجنبا للقيء على السرير أو على ملابس الزوج كي لا تتفاقم إلى مشكلة زوجية في كل مرة لسبب لا تملكه الزوجة بيدها بل هي مجبرة على تحمل هذه الفترة والزوج مجبر أكثر على تحملها لأن من في بطنها هو طفله الذي سيجعله أبا.

قد يأخذ البعض الحديث بشيء من عدم القبول ولكن من يجرب هذه الفترة أو يعيش فيها يدرك تماما أنه ليس هنالك علاج نهائيا سوى هذه الطرق التي أفادت نجاحها بشكل جيد مع كثير من النساء اللاتي قمنا بتوجيه النصائح لهن وبعد فترات وشهور كان الشكر الجزيل منهن للتخفيف من المعاناة التي كانت تعيش فيها في ظل حياتها الزوجية، وبعد زوال مرحلة وحم كره الزوج تعود المحبة والألفة والقرب بين الزوجين أكثر من السابق لأنها فترة قد نالت بالحرمان لكلا الطرفين.

الوالدين والحمل

نسأل الله العافية والسلامة للجميع وأن يقدر كل طرف منهما وخصوصا الزوج فترة الوحام هذه وأن لا يثور، وعلى الرجل الظالم المستبد من الأزواج أن يتقي الله فيما يعامل زوجته في هذه الفترة لأنها محتاجة إليه ولتحمله وعطفه أكثر من أي وقت مضى، وكذلك ما من أحد أجبره على الإنجاب ليعترض على فطرة في المرأة خلقها الله بها، ودمتم سالمين.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة
ads