تفسير حلم رؤية المطر أو الشتاء في المنام لابن سيرين rain dream



يدل تفسير المطر بشكل عام كما في حياتنا اليومية على رحمة الله وفرجه لأن فيه صلاح الأرض ومأكل الناس ومشربهم وحلاوة الطعم وطهارة السقوط، ويدل في تفسير الشتاء أيضا على العلم والصلاح والحكمة لأن فقدان الماء هو فقد لمقومات الحياة وهلاك البشر والشجر والأنعام بجميع أشكالها، كما يدل المطر على الخصب والنسل الطيب والغنى والرزق ويدل على رخص الأسعار للسلع من مأكل ومشرب وكافة مناحي الحياة، ومثل السلع المعروفة من القمح والشعير والتمر وسائر المأكولات وحتى الرمل والتراب بدون غبار فيه أو في الهواء حين مطرها فهو دليل على الأموال والأرزاق.

تفسير حلم رؤية المطر أو الشتاء في المنام

وفي تفسيرات أخرى يؤول المطر إلى قضاء حوائج الناس ودعواتهم لله لأنه حاجة الأرض والبشر والحياة للنمو، فيكون تفسيره قرب قضاء الله لحاجة الداعي أو تسهيل أمر الرائي لها، لكنه يتحول إلى عذاب وفتنة إذا احتوى معه الغبار أو النار أو البرد أو الرياح الشديدة الغابرة، وكذلك يدل على الدماء لأنه سائل مثله بل وأن الدماء أغلب مكونها من الماء لذلك يؤول إلى سفك الدماء في تفسيره عندما يكون غضبا وكذلك يفسر بالمرض والإعياء مثل الجدري وغيره فكل ما كان في الحلم من مطر أو شتاء ضار للأرض أو الشجر أو الإنسان فهو ضار للجسد ودليل على الأمراض والأسقام والفتن لأن الأرض هي التي خلقوا منها وعاشوا عليها ومن شجرها بدءوا بقضاء أكلهم ومشربهم ونارهم وحياتهم منذ الأزل.

وكذلك يأتي تفسير رؤية المطر والشتاء في علاقة مع الحاكم أو السلطان إذا كان المطر مصحوبا بما يدل على غير عادته مثل الرياح والغبار والنار أو غيرها فهو دليل على بلاء يقع من الحاكم أو عذاب ، وكذلك في الحالات السابقة كلها إضافة للمطر في غير موعده فهو ضرر لأصحاب الحرف والعاملين في الأماكن المكشوفة وكساد للتجار ويدل على الأمراض والمنع والعقبات للمسافر والعطلة.

تفسير أحوال الرؤيا لخير وشر حلم المطر والشتاء

يختلف المطر والشتاء في الرؤيا في مكانه وزمانه بحيث يكون إما مكان معروف أو على عامة البلاد أو جزء منها وكذلك الزمان في موعده في فصل الشتاء أو الحلم بالصيف تتساقط به الأمطار، فمن رأى أن المطر نزل على البلاد عامة فهو تيسير للأحوال وفرج بعد شدة ويسر بعد كرب، فإن كانوا في غلاء رخصت الأسعار وإن كانوا في جور من حاكم أو مسئول زال ظلمه وعم الأمن والرخاء، وإن كانوا في مرض أو أسقام زال عنهم وعافهم الله منه، وكذلك لو كانوا فقراء أصابهم الغنى ويسر الحال، كل ذلك لو كان المطر عم البلاد بشكله الطبيعي دون احتوائه على ما يدل على العذاب من نار أو غبار أو رياح شديدة أو بغير موعده، أما إن احتوى على ما يدل على العذاب فيفسر المطر والشتاء بأنه مضاعفة للحال الذي هم فيه وزيادة بالعسر والعذاب من مرض أو ظلم أو غلاء أو علل وفقر بقدر ما كان عليه حالة المطر من قوة وضعف وشدة وطول وقت أو قصره.

ماء الشتاء والمطر في حلم المنام

وفي حال كان الرائي قد أصابه المطر أو اغتسل منه أو تطهر من جنابة أو توضأ من ماء الشتاء للصلاة أو غسل وجهه به أو أصاب ثيابه كله أو بعضه فكل ذلك يدل على أن الرائي يذهب إلى الخير، فإن كان كافرا أسلم وإن كان صاحب مرض تعافى منه أو قل ضرره وإن كان ينوي أن يفعل ذنبا أو بدعة أو فعلها فإنه يعود عنها ويستغفر ويعود للصلاح، وإن كان فقيرا يسر حاله وأغناه الله، وكذلك لو كانت له حاجة عند الحاكم سهلت له الطريق إليها ليصيبها، فكل مطر مستحب نوعه أو رؤيته في المنام يعود على الرائي بالخير أما ما لا يسحب أو ينفر أو يدل على عذاب وشدة فهو غير محمود التفسير.

ومن كان في حلمه أن المطر شديد ولا يجد ما يستره عنه أو أنه من بداية حلمه يختبأ من المطر تحت جدار أو يداري نفسه ويحميها من المطر تحت أي شيء ويحصره المطر ويمنعه من الحركة من تحت هذا الشيء ويجبره على المكوث تحته ليحميه من الشتاء، فهو يصيبه الضرر بكلام من الناس أو أذي منهم أو يضرب أو يصيبه مرض وإن كان مريضا يشتد به بقدر ما أصابه من المطر في مخبئه، ويكون تفسير آخر لمن يختبئ من المطر ويمنعه من الحركة في الخارج هو إما العطلة من العمل أو الطرد منه وكذلك للمسافر بفشل سفره أو عدم قدرته على اللحاق بالسفر، أو يؤول للسجن والحبس في حياته بقدر شدة المطر والوقت الذي يقضيه تحت مخبئه.

معنى المطر والماء من الشتاء

في كتاب الله ورد ذكر المطر وورد ذكر الماء المنزل من السماء، فكان ذكر المطر للعذاب دائما والماء المنزل هو الرحمة لأن المطر مصحوب بأمور مختلفة معه أما الماء فهو هطول الماء فقط، وهذا يأتي في باب ذكر المطر أو الماء في المنام لمن له حوار في حلمه مع شخص فإن ذكر بأن ما يحدث مطر فهو دليل على فتنة ومصيبة أو عذاب ومرض، وإن ذكر في حلمه أنه ماء فهو يسر وفرج لحاله.

مطر السماء بشيء غير الماء في المنام

إذا أمطرت السماء بطيخا أو نوعا من الفاكهة فهو مرض بقدر ما يحويه هذه الفاكهة من ماء بجوفها وداخلها، وإن أمطرت سيوفا أو نوع من السلاح بدل الماء فإنه يفسر بإصابة الناس وأهل البلد بالجدال والخصومة وإتباع المصالح وكثرة الفتن، أما إذا أمطرت ونزل الشتاء من السماء بغير سحاب فهو فرج من حيث لا يعلم الرائي ورزق من باب لا يعرفه ويسر من طريق يجهلها أو شفاء بطريقة لم يجربها، والرؤيا في كل أحوالها فهو مطر لأن المطر ينزل من السماء سواء بسحاب أو بدونه في المنام.


Ads
التعليقات
  1. كوشي:

    اووووووووووو انا حظي بي اريف وانا سلعة 5 هيك تاريبان شفت بي حلمي شتاء والبحر وسمك?

  2. LOVELLY MARY:

    حلمت رؤية واريد تفسيرها فهل من معين

  3. حمود الرويلي:

    كنت واقفه بالحوش وتمطر علي مطر بقوووه لحد ماتبللت كلي بالمطر كاني متروشه وكنت مستانسه بالمطر حيل طول ماهي تمطر كنت اقول يارب بس

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة
ads