تفسير حلم رؤية الرياح أو الريح في المنام Dream wind



الرياح في الحلم تدل على أشياء كثيرة منها ما هو نافع ومنها ما هو ضار، ولأن الرياح تحمل أكثر من معنى بحسب الرؤيا فهي قد تدل على السلطان أو الحاكم بذاته أو جنوده أو حاشيته أو شخص له سلطة كبيرة أو ملك السلطان لأنها قوية جدا في هيجانها فكل شيء في الأرض يضعف أمامها، وقد تدل على خدم السلطان وأوامره لأنها كانت خادمة لسليمان، وقد تدل على الهلاك أو العذاب لأنها تغرق السفن وتكسر وتقلع الأشياء من الأرض مثل الشجر، وفي بعض الرؤيا قد تدل الرياح على الرزق والمنفعة والخصب والبشارات والنصر والفوز لأن الله يرسلها نشرا بين يدي رحمته فينجو بها السفن الجارية ويبعثها رحمة للناس.

تفسير حلم رؤية الرياح

وفي بعض التأويلات فقد تدل على المرض والضرر والفتن لأن هيجانها أو برودها يسبب الزكام والصداع والأمراض وهي جند من جنود الله خلقها ويصيب بها من يشاء.

تفسير أحوال رؤية الرياح في المنام

في رؤيا الريح فمن يرى أنها تحمله أو تقله من مكان لآخر دون الخوف منها ودون وجود الضباب والظلمة في الحلم، فإن تفسير ذلك أن من حمله الريح سوف يسود الناس أو يحكمهم أو يتقلد منصب ليرعى بها شئونهم ويسخر له الكثيرين لخدمته وعونه ويصيب العز، وفي تفسير آخر أنه سفر في البحر دون مهالك أي أنه سيصل مراده معافى سليما إذا كان ينوي السفر أو يفكر به، وإن كان تاجرا فإن بضاعته سيبعها وستعود عليه بالرزق ولو كانت كاسدة، وإن كان فقيرا ورأى أن الرياح ترفعه لأعلى فسيرزقه الله ويعم عليه الخير.

أما من رأى أن الرياح تحمله وكان في الأمر خوف ورعب أو ظلمة وضباب وغبار أو دخان أو ما يحجب الرؤيا، فإن كان الرائي مسافرا بالبحر عطبت به السفينة أو غرقت أو لاقى مشقة كبيرة بسفره، أما إذا كانت به علة فستزيد عليه المرض، وبتفسير آخر لغير هذه الأمور يقول ابن سيرين بأن الرائي سيصيبه الفقر لو كان غنيا و ستكسد تجارته لو كان تاجرا، وكذلك من ليس له في ذلك من شيء فسيأتيه أمر من الحاكم بعذاب وغيره تكون مشقته بقدر ما يكون في الحلم أو إلى حيث ينتهي به المطاف إلى نهاية المنام، لأن حجب الرؤية مع الرياح أو الظلمة والرعب هو إصابة بأمر مفجع أو مقلق.

وفي حال رأى الشخص أن الرياح تنقله من مكان إلى مكان آخر تقله به أو تحمله أو تقذفه فإنه سيسافر سفرا لن يعود منه إن كان ينوي السفر، وإن كان أهلا للحكم نال الحكم وأصاب سلطانا.

رؤية الريح في الحلم وتفسيره

وفي تفسير من يرى هيجان الرياح الشديد أنها تقلع الشجر أو تطير بالناس والدواب والطعام والأشياء أو تهدم البيوت والجدران وكان به من الخوف أو الضباب فإنها تدل على فتنة كبيرة أو بلاء يصيب الناس عامة مثل مرض عام ينتشر مثل الطاعون أو ظلم من الحاكم للجميع أو غارة للأعداء عليهم فيسبوا منهم ويأسرونهم أو فقر وجوع عام يصيب البلاد.

وفي أحوال الرياح إن كانت الريح بشكل عام ساكنة ليست بشديدة أو أنها نسمات أو تحمل اللقاح، فإنها تدل على فرج أو تغيير الأحوال إلى الأفضل مثل قوم يصيبهم حاكم ظالم بالجور فسيتبدل حالهم ويزول همهم وستفرج وكذلك من الفقر للرزق ومن الجوع للرخاء، أما إذا كانت الرياح تحمل السموم فإنها تدل على الأمراض وتفشيها، وإن كانت بها صفرة أو ضباب كثيف أو حارة فوق العادة تدل على المرض، وفي حال كان يصاحبها الرعد أو البرق فإنها تدل على سلطان له قوة وجائر ظالم سيتولى البلاد أو متوليها وسيتغير في طباعه، وتدل الرياح المحملة بالغبار أو ما يحجب الرؤية غالبا على الحرب، وإذا كانت عاصفة وقوية فهي تدل جور وظلم الحاكم قد يصيب الرائي بعضا منه.

ومن يرى أن ريحا شديدة أصابت مدينة أو جيشا أو الجنود وسقطت عليهم الريح وكانوا في حرب فإنه يدل على الهزيمة وهلاكهم فيها، وفي عكس كل ذلك فإن الرياح الصافية تدل على الخبر والبركة وبشرى ورزق.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة