تفسير حلم رؤية تساقط الثلج من السماء أو على الأرض في المنام لابن سيرين



هنالك فرق في الحقيقة بين الثلج والبرَد، ولكن العامة لا يميزون بين هذا وذاك وكذلك الأحلام ليس بها تمييز بين الثلج والبرد، ففي النهاية كلاهما يسقط من السماء وبلون أبيض متشابه، صحيح أن الفرق بينهما في مدة الانصهار والتحول للماء والشكل الذي يتكون منه، إلا أن المفسرين مثل ابن سيرين والنابلسي وابن شاهين جميعا اعتبروا أن الثلج والبرَد هما في مقياس واحد وهما سيان في التفسير للأحلام.

رؤيا تساقط الثلج في الحلم

دلالة سقوط الثلج

يدل سقوطه من السماء أو رؤيته على الأرض ما بين أمور الخير والشر بحسب مكانه وحالته وكثرة تواجده، فقد يدل على الخير والأرزاق الوفيرة أو الشفاء من الأسقام والأمراض التي يكون سببها البرد، كما يدل على زوال الفتن والمصائب والخروج منها والفرج ويدل على السعادة والفرح ونشر المحبة ودفع المصائب والمكائد والحسد من الناس.

أما في شرور تفسيره فيدل على الأمراض التي يسببها البرد القارص، وكلما زاد كميات الثلج في دلالات الشر كان المرض أقسى وأشد في إصابة الشخص، ويقال أنه يدل على عوائق من السفر لمن يخطط لذلك، ويؤول لزوال بعض النعم لمن كان بعيدا عن دينه أو يتعمد المعصية ثم يراه في منامه، وإن كان في بلد لها حاكم ظالم فيدل أن الحاكم سيعذب الناس ويجمع أموالهم بطرق مختلفة وينشر جفائه وظلمه على رعيته.

تفسير حالات رؤية تساقط الثلج من السماء

في حال يرى الشخص أن الثلج يتساقط عليه فإنه سيسافر لبلاد بعيدة يكون فيها النفع لو كان الثلج خفيفا في تساقطه عليه، أما شدة تساقطه عليه فهو سيلقى ضرر ومكاره في سفره لتلك البلاد البعيدة، ومن نام على الثلج فسيحل به عذاب أو مرض أو فتنة، ومن سقط عليه الثلج فجأة في منامه أو بشكل كثيف فإن له عدوا يتربص به وسينال عدوه منه، وربما دل السقوط ثلج على رأس الرائي مباشرة على مرض أو أذى أو جرح كبير.

ثلج ابيض يتساقط من السماء في الحلم

من رأى في حلمه أن الثلج يتساقط على أرض يابسة قحط أو غير صالحة للزراعة أو فارغة من كل شيء مثل الباحات، فإن ذلك يدل على الخير والرحمة التي ستصيب الرائي وتعصمه من فتن ومكائد رجال ذو سلطة ومناصب مثلما يفسر المطر، أما رؤية الثلج يعم جميع البلاد فهذا يدل على الشر ويقال أنه سيحل عليهم عقوبة من الله أو يسلط عليهم حاكم جائر ظالم أو فتنة تصيب القوم ويتقاتلون فيما بينهم ويتنازعون، ومن رأى استمرار الثلج بشكل كثيف جدا فإنه يدل على القحط أو الجوع إن كان على منطقة واسعة فهو جوع عام أما إن كان كثيفا على بيته فهو الفقر للرائي، وإذا كانت زخات الثلج الكثيفة جدا تنتقل من مكان لآخر في تساقطها فذلك يدل على الحرب لأنه مثل جيش متحرك هنا وهناك، أو انتشار الأمراض المعدية المتنقلة، أو انتشار حشرات الجراد التي تقضى على كل ما هو أخضر للحياة.

تفسير حالات أوقات نزول الثلج

يعرف الثلج بسقوطه في الشتاء، فإن كان في الصيف أو الخريف أو في وقت لا يسقط فيه الثلج أو وجد الرائي أنه في غرابة من أمره في الحلم لسقوط الثلوج لأنها في غير موعدها، فهي تدل على المضار والأذى وكذلك الفتن والمعاصي أو حاكم ظالم جائر بذيء السيط والتعامل، أو أشخاص تعرفهم يحاولون الغدر بك للجلوس مكانك في عمل أو طردك أو فتنتك في أمر ما.

أما سقوط الثلوج البيضاء من السماء في موعده وفرح الرائي بها، أو نزولها على أراضي مخصصة للزراعة في الشتاء، فإن ذلك فيه الخير والبركة والرزق، وفيه الخصب والفرج للرائي، إما إن غطى المساكن والشجر والناس البسطاء أو البيوت الفقيرة أو عامة البلاد فإنه يدل على جور الحاكم أو بلاء وفتنة تصيب البلاد مثل حرب أو حصار أو غفلة عن حياة كريمة تزج بهم للمهالك، والله أعلم.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة