تفسير حلم رؤية الرعد مع البرق أو بدونه في المنام لابن سيرين



سنتحدث بشكل عام في موضوع التفسير هذا عن الرعد الذي يصاحبه في بعض الأحيان البرق ، ويدل الرعد غالبا على السلطان أو الحاكم وأوامره وتهديداته وتخويفه أي إرعاده وإرعابه لمن دونه، وقد تدل في جانب حسن على المواعيد الحسنة أو الأوامر العادلة المنصفة، ولا يكون الرعد غالبا إلا بعد ظهور السحاب ويسبق الرعد البرق غالبا، فالسحاب يدل على الجنود والبرق على البنود الملونة المنشورة وأقسام الجيش والأعلام ويدل الرعد على طبول الزحف والبعث أو قرب الحروب، ويتلوه المطر الذي يشير إلى الحرب وإراقة الدماء والصواعق تشير إلى الموت.

تفسير رؤية الرعد في المنام

تفسير حالات رؤية الرعد في حلم المنام

الرعد يكون في السماء غالبا مثل حقيقته، فمن يرى أن في السماء رعدا في حلمه فيفسر بأنها أوامر من السلطان أو الحاكم قد تكون بالخير، أما إن كان الرعد به المطر والصلاح وكان الناس في ذلك الوقت بحاجة للمطر دل على قرب هطول المطر أو على حسن أوامر الحاكم وعدله، وفي كلا الحالتين السابقتين هي تحمل التفسير والبشرى، أما من كان في ذلك الرعد أو المطر المصاحب له مضرة له سواء كان مسافرا أو تاجرا أو غسال أو قصار أو بناء أو يعمل في العراء مثل الحصاد والمزارع وعلى نحوهم ورأوا أن المطر يضر بهم فليستعدوا لأمر غير محمود لهم أو هو تحذير من عمل سيقومون به فيه الذنوب، وأما إذا تعلق الأمر بأوامر من الحاكم أو السلطان أو جناية فإن في ذلك مضرة للرائي كذلك إن كان الرعد والمطر في غير موعده مثل الصيف أو الخريف.

ومن رأى مع الرعد برقا يسبقه أو في وقته فهذا هو تأكيد لما يدل عليه التفسير بالرعد من أوامر للحاكم مبشرة أو مطر قريب، وإذا كانت الشمس واضحة في السماء أو تنشر أشعتها في ذلك الوقت بالمنام ولم يكن هنالك مطر مصاحب للرعد فهو دليل على حفل وطبول تخرج من عند الحاكم لفتح أو فرج أتى إلى الرائي، وفي ذلك بشارة تقدم إليه أو توكيل لإمارة من الحاكم لبعض تابعيه أو رفع منصب الرائي، أما إن كانت تلك الرؤيا تصاحبها المطر وبها ظلمة وصواعق أو برد أو رياح قوية فهي غير محمودة لأنها تدل على المرض أو موت أو فتنة أو حرب وسفك دماء إن كان الرائي يسكن في بلد تشدها الحروب أو لها عدو قريب، ويقال بأن الرعد عند رؤيته في المنام بلا مطر هو خوف من حدث قادم.

وفي تفسير آخر لرؤية الرعد فإن من يرى الرعد ولم يجد في نفسه الخوف أو وجد السرور أو كأنه أمر مألوف، فإنه يقضي دينا إن كان مديونا لأحد، ويشفى ويبرئ إن كان مريضا، ويفرج عنه أن كان أسيرا أو محبوسا، أما إذا اجتمع الرعد مع البرق مع المطر فيه خوف للمسافر وطمع للمقيم.

ويقال بأن الرعد يدل على شخص صاحب سلطة نافذة أو صاحب شرطة أو آمر الشرطة للحاكم، ويقال أن صوت الرعد يفسر بأنه جدال عقيم وخصومة أو فتنة.
وفي بعض شر رؤية الرعد بأنه إن كان الرعد مجردا من غير برق فهو يدل على مكر وخديعة وباطل وكذب كما يفسر بأنه اغتيال لأن المألوف أن يكون الرعد مسبوقا بالبرق.


Ads
التعليقات
  1. Sabry:

    جزاكم الله خير عنا مشكوريين

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة