تفسير حلم رؤية الاستحمام أو الاغتسال في المنام لابن سيرين



الاستحمام أو الغسل يكون في العادة للتخلص من العرق أو القاذورات أو تنظيف الجسد أو الحرارة العالية والتبريد على الجسم، ويكون الغسل أو الاغتسال لإزالة الجنابة إضافة لنفس أهداف الاستحمام في نفس الوقت، ولكن عند الغسل أو الاستحمام في المنام فهنالك حالات كثيرة تشمل المريض والبنت العزباء والمتزوجة والرجال تختلف بحسب مكان وطريقة الرؤيا التي سنوضح تفاصيلها لكم لابن سيرين وغيره من المفسرين.

تفسير الاستحمام أو الغسل في الحلم

تفسير حالات حلم الاستحمام والغسل

الاغتسال والاستحمام له عدة وجوه فهنالك من يستحم ويرتدي ثياب أو لا يرتدي بعد الانتهاء، وهنالك أيضا في الحمام بالماء أو الطين أو أشياء أخرى وكذلك لو كان في مكان عام أمام الناس، وسنوضح كل حالة منها في طريقة منفردة وتفسيرها الدال عليها، وتصلح الحالات الآتية جميعها للعزباء والشاب والمتزوجة ما لم يخصص ذكرها في الشرح.

الاستحمام بالماء الساخن أو البارد

فمن يرى أنه يستحم بالماء الساخن ويستمتع بذلك فإنه يدل على فرجه من الكرب أما من يستحم بماء ساخن لا يطاق أو يهرب من سخونته فإنها مكيدة ومصيبة من شخص قريب جدا له ستحل به، والغسل بالماء البارد جدا أو المثلج فهي حزن عميق أو فقد عزيز له وقد تدل على السجن أو السفر الذي سيلقى فيه المشقة والتعب الكثير.

أما من كان يشعر بالحرارة الكبيرة واستحم في الماء البارد لزوال الحرارة من جسده فإنها ستكون نجاة له من مصيبة لم يكن يعلمها كادت أن تحل به، أو أنه سيخرج من مكيدة بسهولة دون تعب ومشقة بعفويته وبدون تخطيط لها سينجو.

أما من وجد أنه يستحم وهو ميت أو بشكل مستلقى كالميت والماء ينصب فوقه فهو صلاح لدينه بعد أنه كان يعمل المعاصي أو أنه تحذير له بالتوبة قبل فراق الحياه، ومن يغتسل في نهر أو بحيرة أو مياه جارية فإن كانت المياه نظيفة أو منعشة أو كان مسرورا بها فأنه سيحصل على الخير الكثير فوق ما يطلب ويتمنى، أما من لم تعجبه المياه أو كان حزينا بها أو مليئة بالقاذورات فإنه سيجد حزنا أو يلقى نكدا أو يحصل على قليل جدا مما كان يتمنى ولا يسعد بذلك.

تفسير حلم خلع الثياب للاستحمام أو ارتدائها بعده أو بدونها

عند رؤية الشخص نفسه أنه يستحم في منامه أو يغتسل ويرتدي ثياب جديدة بعد غسله، فإنه يدل على الفرج من كرب، وشفاء للمريض، وقضاء الدين للمدين، وكذلك يدل على الغنى للفقير وربح التجارة للتاجر والحرية للسجين والفرح للحزين، وكذلك الترقي في العمل أو منصب جديد للشخص وعمل للعاطل عن العمل.

الاغتسال والغسل في الحلم داخل الحمام بالماء

أما من يرى أنه يستحم ولم يلبس ثيابه بعد الغسل فإنه يدل على سلامته من المرض أو من كرب سيقدم عليه، ولبس الحلقان بعد الغسل يدل على ذهاب الحزن والكرب ولكنه سيصاب بالفقر بعد وقت، ومن لبس ملابسه بعد الاستحمام فذلك دليل على نجاته من الكروب.

الاستحمام في حوض داخل الحمام

ومن يرى أنه يغوص في حوض ممتلئ بالماء وينوي الاستحمام به أو نزل في الماء أو كان من الطين فإنه خير في أمره، فإن كان فتاة عزباء أو شاب فيدل على الزواج القريب، وللمتزوج فإنه نيل مراد كان يسعى له في حياته، ومن استحم في سرب فإنه سينال بعضا من مطالبه التي يتمناها أو يرد إليه شيئا سرق منه.

ورؤية نفسه أنه يستحم في مكان عام أو طريق أو سوق ويراه الناس أو ينظرون له أو لعورته فإنها تدل على سوء عمله أو فضح سر مشين يخفيه عن الناس، كما وقد يدل على تحذير له من أعماله التي تصب في المعاصي والربا أو زوال جاهه، وكل ذلك يزداد بقدر تعريه أمام الناس عند الاغتسال في مكان عام.

الغسل من الجنابة للذكر والدورة الشهرية أو النفاس للأنثى

من يرى أنه اغتسل من جنابته في منامه ورأى كأنه تطهر جسده منها أو نوى الغسل منها وخلع ثيابه قاصدا ذلك فإنه سيحقق أمرا كان يدعوا الله له، وسيحصل على مراده ويحققه ويسعد بنيله.

ومن كانت متزوجة ورأت أنها تغتسل وتتزين لزوجها فإنها سعادة لها وفرح، أو أنها مقدمة على حمل طفل في رحمها وقد يدل على رزق لزوجها أو سعادة ستعم بيتها.

الاستحمام في الشتاء أو في العيدين أو الجمعة أو الحج والطواف

من يرى أنه يستحم في وقت الشتاء أو شعر في منامه أنه في فصل الشتاء البارد الجو، فإن كان بالماء الساخن فيدل على الشفاء القريب جدا أو الفرج من الكرب وزوال الحزن والغنى للفقير في وقت قريب، أما غسله بالماء البارد في الشتاء فيدل على حزن سيصيبه وسيؤذيه وقد يؤثر على عمله أو صحته أو حريته.

استحمام البنت العزباء أو المتزوجة في الحلم

أما  من استحم لعيد الأضحى أو عيد الفطر فإنه سينال سعادة وراحة للبال وحفظا من الشرور ويقال بأنها دلالة على رفعة درجاته في الآخرة إن كان من الصالحين، والاستحمام ليوم الجمعة في الحلم فإنه له وجهان فإن كان الشخص ذكرا أو أنثى بجميع أحوالهم فالماء الدافئ له هو دلالة على صلاحه وحسن أخلاقه ودينه أو التوبة من المعاصي، أما البارد المثلج فهو دليل على خلل في عبادته وتنبيه له للعودة والاستغفار عن خطاياه.

ومن يرى أنه يستحم أو يغتسل للذهاب للحج أو الصلاة في الكعبة أو أداء أحد مناسك الحج والعمرة مثل الطواف في الكعبة أو رمي الحجرات أو السعي بين الصفا والمروى أو جبل عرفة فإنه يدل على تغلبه على أعدائه ونجاته بإذن الله، كما يدل في تفسيرات أخرى على فرج قريب لكرب يعانيه في أمور حياته.

من لم يجد الماء ليستحم

عند رؤية الشخص نفسه به جنابة وبحث عن الماء ليغتسل به ولم يجده في حلمه فإنه سيصعب عليه أمور حياته وعيشه أو أنه غارق في المعاصي وعليه التوبة، ومن وجد القليل من الماء بما لا يكفي لغسله فهي مصيبة ستطول في تأثيرها عليه أو فقر سيمتد زمنه أو مرض سيبقى فترة من الوقت يألم جسده، والله أجل وأعلم بكل ما سبق.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة