تفسير رؤية حلم سماع رنة الهاتف أو نغمة الجوال يرن في المنام



رنة الهاتف المحمول أو الجوال هي لدلالة الشخص على أن هنالك شخص يطلبه في مكالمة، وإن اعتاد الشخص على رنة أو ما يسمى نغمة المحمول لديه فإن ذلك قد يجعل من السهل معرفة هاتفه من غيره في الوقت الذي يصدر صوت الرنين به.

تفسير رن الهاتف أو الجوال في حلم المنام

أما رنة الجوال والهاتف في المنام فهي دالة على العديد من الأمور القليلة الذكر والوجود في تفسيرات المعاصرين، لأن الجوال بحد ذاته لم يكن في زمن المفسرين الكبار أمثال ابن سيرين وابن شاهين وغيره.

تفسير أحوال سماع رنة الهاتف في المنام

عند سماع رنة الهاتف المنزلي أو الجوال في الحلم فإن كانت للبنت العزباء أو للشاب الأعزب ما لم يرد على الهاتف ولم يرى من المتصل، فإنها تدل على التذكير بأمر منسي لديهم أو تناسوه في عمل الأيام القادمة، ويقال بأنه طلب يقدم لبيتهم يراد به الخير للأعزب من البنات أو بحث الأم عن عروس للأعزب من الشباب.

أما سماع رنة الهاتف بشكل مزعج وصاخب وتكاد تخرق الآذان فإنه أمر فاضح سيقلق حياة الشخص في شيء قد فعله سابقا أو لا زال يقوم به ويكشف أمره ويعرفه الجميع، وكذلك الشاب والبنت العزباء بنفس التفسير، وإن كانت الرنة قد اختلفت من وقت لآخر في المنام فإنه يدل على تغير في الحياة وخيرها وفقرها وغناها وحزنها وسعادتها إلى حال جديد.

أما سماع الرنة للمتزوجة والمتزوج فإنه تدل على حاجة للترابط في البيت بعد خلاف كاد أن يمزق الأسرة، ويقول البعض إن ذلك يدل على شعور أحد الزوجين بالفتور تجاه الأخر أو ببدء موت مشاعر الحب والمودة تجاه الآخر فعلى الرائي الحذر والعمل على لملمة سعادة الأسرة وحفظ كيانها، وعند تغير النغمات والرنة أكثر من مرة في الحلم فإنها تدل على تبدل الحال لحال مختلف إن كان الرائي معجب بالجديدة أكثر من القديمة فإنه الحال للأفضل إما إن تبدلت لأكثر قبح أو لم تعجب الرائي فإنه حال للحزن والفقر البسيط.

وفي سماع رنة الهاتف أو المحمول للحامل فإنه قد تدل على حاجة الجنين في بطنها للراحة والشعور بالشبع من الغذاء وعليها تناول طعام صالح، ويقال بأنه نداء من جنينها لها للتذكير بوجوده لأنها تقوم بأعمال تناست به حملها، وإن كان هنالك اختلاف في صوت النغمات والرنة أكثر من مرة فهنالك أمور سيئة إن لم تعجب المرأة الحامل هذا التغير فيها، وإن أعجبت بذلك فكل شيء سيكون أكثر سعادة وخير مما سبق، هذا والله أجل وأعلم.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة