تفسير حلم رؤية قنديل البحر يقترب أو يؤذي يقرص في المنام لابن سيرين



قنديل البحر هو كائن هلامي ضعيف القوام، وتتكون المادة الهلامية من مواد شديدة اللزوجة متماسكة أقرب إلى المواد المخاطية في تكونها، كما أنها قد تكون بيضاء أو زرقاء أو شفافة في أغلب حالاتها وهنالك أخرى نادرة تحمل ألوانا مختلفة، وهو كائن يخرج منه مواد وسوائل لزجة تسبب الحساسية لجلد الإنسان وحساسية مفرطة لدى البعض.

تفسير رؤية قنديل البحر في الحلم

قد يرى الأشخاص بمختلف أجناسهم من ذكر وأنثى سواء امرأة حامل أو متزوجة أو بنت عزباء ويأتيهم في رؤياهم قنديل البحر بصور مختلفة، احداها في عوم وسباحة قنديل البحر حولهم، وآخرين في رؤيته في البيت عندهم أو الطريق وغيرها من الحالات التي يفسرها ابن سيرين والنابلسي وابن شاهين وسنرد مفسرين آخرين قاموا بتفسير هذا الأمر بدقة.

دلالة وتفسير رؤية قنديل البحر

عند رؤية قنديل البحر في المنام فإن ذلك دلالة عن شخص ضعيف نظرا لأن هذا المخلوق ضعيف البنية، وقد يكون أمر ضعيف الحدوث أو ضعيف التأثير في حقيقته، وذلك لسهولة موت أو التقاط أو صيد هذا الكائن الهلامي وسهولة تمزيقه.

ففي حال رؤية قنديل البحر في المنزل في مكان يخصك فإن هنالك شخص ضعيف يحاول أن يخدعك، وإن كان في مكان عام بالبيت فإنه سيحل بأهل ذلك المنزل حزن عابر أو مرض لأحد كباره يزول بعد فترة صغيرة، أما رؤيته في المنزل يهاجمك فإن الرائي سيتأذى من شخص يعرفه ولكن يكون الضرر عليه قليل قد يؤثر به وقد يتغلب عليه.

ورؤية القنديل يسبح بعيدا في الماء دلالة على رزق أو مال من جهة مجهولة، ورؤيته يقترب بدون خوف أو ضرر يدل على خير سيناله الرائي، أما خوف الرائي أو إحساسه بحساسية جلده أو حكة في جلده عند اقتراب القنديل منه فإنه سيصاب بمرض عابر أو فتنة ومصيبة تكون بقدر تأثره بالحكة الجلدية أو ضرر القنديل له، ومن يرى عدد كبير من القناديل في مكان ما فإنها تدل على أفكار كثيرة وحيرة في أمر يخص حياته وحياة عائلته من مال وتدبر الطعام أو فقر أو شجار مع آخرين أو أحد يحاول خداعهم.

رؤية قنديل البحر في حلم المنام

أما من يهرب من القنديل فهو شخص ينافق الناس ويخادع ويمكر لأنه يفعل الأمر ويذهب بعيدا، ويدل هروبه على أنه سيقع مع شخص أدهى منه وأكثر منه ذكاء سيكشف خططه وألاعيبه وقد يصيبه ببعض الأذى، أما يطارد القنديل ويهرب قنديل البحر من الرائي فإنه سيخرج من مصيبة أو حزن بسهولة أو يتهمه شخص بأمر فتظهر براءته بسرعة كبيرة ويمحق كلام الظلم عنه في وجه المدعي، ومن يرى أنه أمسك بيده قنديلا فإنه سيفعل معصية بعناد وإصرار منه وعليه التفكير جديا في عقوبة الله وجهنم التي أعدت للعصاة والكافرين، أما من أمسكه وأكل منه فإن في ذمته حق لبعض الناس لم يؤديه لهم وهو تذكير له بالأمانة التي سيسأل عنها ولن يسامح أهلها بها لا في حياته ولا مماته وسيحاسبونه في يوم الحساب آخذين من أعماله الصالحة حسناته أو ملقين على أكتافه سيئاتهم، والله أعلم بكل أمر وحال.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة
ads