You cannot copy content of this page

تفسير حلم رؤية سورة الفاتحة قراءة أو استماع لها في المنام



سورة الفاتحة هي أول سورة يراها القارئ في كتاب القرآن الكريم، وهي سورة من أركان الصلاة كما أنها فاتحة خير في كل أمر لذلك يتم قراءتها عند عقد القران أو الزواج أو الاتفاق على أمر فيه الخير أو على الميت ليفتح له أبواب الرحمة.

القرآن الكريم والحلم

أما في أبواب التفسير في رؤية الشخص يقرأها في المنام أو يسمعها أو يتلوها أحد أمامه، فهنالك الكثير من الخير في ذلك، والتفسير جامع وشامل لكل من الذكور والإناث بما فيهم البنت العزباء والحامل والمتزوجة وغيرهم، وسنوضح مع الشرح ما أورده ابن سيرين والنابلسي وغيرهم من المفسرين في هذا الأمر.

تفسير حلم سورة الفاتحة

هي سورة دالة على أسباب الخير فمن رأى أنه يقرأها في منامه من ذكر أو أنثى أو قرأت عليه أو سمعها كاملة فإنها تفتح له سبل الخير في حياته وطرق النعم، وقال الكثير من الصالحين أمثال نافع وابن كثير وسعيد بن المسيب رضي الله عنهم وغيرهم من الصالحين كما أورد النابلسي بأنها دالة على دعاء مستجاب أو سيكون له الإجابة في حياة الشخص المقبلة.

أما في ما أورده المفسرين من قول الكسائي بأنها تفسر بنيل الفائدة التي يغنى بها الشخص سواء بغنى العلم أو غنى المال أو الغنى عن العالمين والرضا بما قسمه الله له، وقال أبو بكر الصديق رضي الله عنه أن قارئها في منامه يتزوج في حياته سبعة من النساء فقد يكون لديه أربعة فيفارق إحداهم أو تفارقه ويأتي بأخرى ليكون زواجه من سبعة في عددهم خلال حياته، كما أن من يقرأها هو شخص مستجاب الدعاء ويحبب له الدعاء لنفسه ولسائر المسلمين بالخير والفرج والتقى والإيمان وكل ما فيه صلاح لحالهم.

ويستند كل أقوال الصالحين على ما تعلموه من رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بأنه كان يقرؤها قبل الدعاء وبعده، أما في ما ورد عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه فإنها تشير للحفظ في الدين والصلاح للأمر، إلا لشخص مريض فإنه قرب للأجل والموت.

يجمع المفسرين في كافة أقوالهم على أن قراءة النائم في حلمه لسورة الفاتحة هي رؤيا تدل على فتح أبواب الخير واستجابة للدعاء، وكذلك تشير لغلق أبواب الشر ، ويخبر بعضهم بأن قارئها في رؤياه يذهب للحج، والله أجل وأعلم.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة