تفسير حلم رؤية السيدة مريم العذراء في المنام لابن سيرين



مريم العذراء هي أم النبي عيسى عليه السلام، وهي مريم بنت عمران التي أنجبت سيدنا عيسى دون نكاح وجماع مع أي رجل كمعجزة أرسلها الله بها لتنجب نبيا يهدي الله به الناس والعباد، ورؤية السيدة مريم في الحلم هي من الأمور الصالحة وكذلك رؤيتها توصي بتسمية مريم لمن تحمل بنتا للحامل، وكذلك لمتزوجة وتفسير رؤيتها للبنت البكر العزباء والرجال سنوضحه لكم.

تفسير رؤية مريم العذراء في الحلم

تفسير رؤية مريم العذراء

عندما يأتي الحالم من رجل أو أنثى في منامه رؤيا مريم العذراء فإنه سيعلو شأنه وجاهه وعزه بين الناس، كما سيحصل على ما يتمنى من حوائج الدنيا ويعش في رغد وحسن، ومن يرى كأنه يسجد لمريم في المنام فإنه سيخاطب الملك بطلب من أموره ويناله أو يجلس معه، ولكن يقال بأن السجود لمريم هو في باب السجود لغير الله ويكون عمل مشين أو معصية قد ارتكبها الرائي عليه أن يستغفر عنها ويتوب أو يصلح ما أخطأ به.

أما للحامل فمن كانت حامل في بداية حملها ورأت مريم العذراء فإنها تحمل في بطنها ولدا سيكون له الحكمة في دنياه كما حملت السيدة مريم، أما من كانت تحمل بنتا في بطنها ورأت مريم العذراء فهي إما طلبا لتسمية بنتها مريم أو أنها ستضع بنتا تكون تقية وصالحة في محياها وأبنائها، وقد يكون رؤية السيدة مريم هو البراءة من تهمة أو افتراء أو فاحشة اتهما بها الناس أو كلام بذيء قيل عن الرائي ويظهر الله برائته أمام الجميع ويضحد به كلام المتآمرين والمنافقين ومتحدثي السوء.

ورؤية البنت العزباء للسيدة مريم يكون في باب الحصول على ما تتمنى في حياتها بخلاف الأمور المكتوبة والمقدرة مثل الزواج لأنه محتوم ومقدر، فالتمني به لا يغير القدر، ولكن يكون بأمور السعادة والخير والتوسع بالحياة ونيل المطالب التي تساعد في رفه العيش، والله أعلم بالغيب.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة
ads