تفسير حلم رؤية الشهب وسقوط النيازك في المنام لابن سيرين



الشهب هي عبارة عن كتل صخرية أو مكونات فضائية ملتهبة ومشتعلة تسير في عرض السماء وتمر سريعا، ومنها ما يسقط على الأرض عبر اختراق الغلاف ومنها ما يبقى في طريقه في السماء ومنها ما يفنى، والنيازك هي مثل الشهب في لهيب اشتعالها ومثلها تماما في سيرها وسقوطها على الأرض، وقد تحدث أضرار بالغة في المناطق التي تسقط بها نظرا لحرارتها أو فتاتها الذي ينتشر في منطقة واسعة بسبب سرعة ارتطامها بالأرض وانفجارها.

رؤية الشهاب أو النيازك و الشهب في السماء في المنام

وتدل الشهب والنيازك بحسب قول ابن سيرين والنابلسي وغيرهم على الطاعة والهداية والرشاد والطريق المستقيم في الحياة، وقد تدل على الدمار أو الحياة الصعبة والتشتت أو على أعمال يبتعد بها الرائي عن دينه أو يقع فيها عن غفلة بدلالة سرعة سير الشهب والنيازك وخروجها المفاجئ في السماء.

تفسير رؤية الشهب والنيازك في المنام

كلاهما في نفس الأمر والمقياس بالنسبة للمفسرين لتشابه الصفات الخاصة بهما، وكذلك في أحوال الرائي من رجل أو شاب أو بنت عزباء غير متزوجة أو امرأة متزوجة أو الحامل منهن، ويراعي التفسير شعور الشخص نحو رؤيتها من الخوف أو التعجب أو الفزع أو الفرح والسرور.

وتشير في قول ابن سيرين رؤية الشهب لجميع الأحول من ذكر وأنثى على النصر والتغلب على الأعداء والمخادعين، أو معرفة الشخص لما يدور حوله من مكر ويكون قادرا على التغلب على مصاعبه أو من يظلمه بحسب قول المفسرين، ويضيف ابن سيرين بأنه انفتاح لأبواب الفرج والسعادة للرائي والخروج من الهموم والأحزان ونهاية للمصائب التي أصابته.

ويقول ابن سيرين بأن رؤيتها قد تتعلق بالبلاد في نصر الشعوب وثورته على الحاكم الظالم والفاسد الذي يسرق خيرات البلاد ومال الناس ويظلم الفقراء والعباد وينتهك أعراض النساء ويدمر كل ما يعترض ظلمه ويؤذي العابدين ودور العبادة، وقد يدل على قتله أو التخلص منه ونفيه.

ويقول ابن سيرين بأن الشهاب والنيازك تدل على صلاح الرائي وعدم قدرة الشيطان على التغلب عليه أو الوسوسة له، ويشير لرحمة الله للعبد الرائي إن كان عابدا ملتزما بدينه ورعاية الرحمن له وتوفيقه للرائي في أمور حياته وما ينتظره من محن ومواقف في حياته القادمة.

ويشير رؤية الشهاب إلى الرزق أو بلوغ درجات العلم وطلبه ونيله بطريقه الصحيح، ويدل أيضا على صلاح الشخص في التزامه في الصلاة والعبادة وعمل الطاعات بحقها ونية خالصة لربه وتلاوته للقرآن الكريم، وكذلك رؤيتها تدل على عمل الرائي للأمور الصالحة والحسنة في حياته ونقاء نواياه وطيبة قلبه.

رؤيا الشهاب والنيازك وشهب تسقط من السماء في الحلم

أما سقوطها أو سقوط الكثير من النيازك والشهب من السماء في مكان يعرفه الرائي فقد تدل على الخراب في ذلك المكان أو مرض ينتشر في المكان، وقد يشير لموت شخص ذو منصب وحكمة ومكانة في تلك البلد أو المدينة، وقد يشير للحاكم وموته أو نزوله من الحكم وتولي آخر، وقد تخص الرائي نفسه بوفاة عزيز أو مصيبة تدخل بيته أو تذهب مكانته وهيبته، وكذلك قد يكون دليل على وقوعه مع لصوص أو مخادعين أو أشخاص ينهبون ماله أو يتسلقون مكان عمله ويؤثرون في حياته للأسوأ، والله أعلم بكل حال.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة