تفسير حلم رؤية الميت يضحك أو يبتسم في المنام لابن سيرين



ضحك الميت أو ابتسامته تفسر بمعاني الخير غالبا، وكذلك الأمر لمن وجد أن الميت به ما يشبه سعادة الحال أو الاستبشار بأمر جميل، وقد يرى الشخص أن هنالك ميتا عزيزا عليه أو من أقاربه أو أبيه أو أمه فيراه ضاحكا في المنام، وآخرين يرون البكاء لأمواتهم، وكل حالة يختلف بها الميت بوضعه وحالته وما حوله وما يدل عليه شكله العام من أمر سار أو محزن.

تفسير رؤية ميت يضجك أو يبتسم أو يبكي في الحلم

فمن يرى ميتا يعرفه أو لا يعرفه يضحك ويبتسم في منامه سواء امرأة حامل أو متزوجة وكذلك البنت البكر العزباء والرجال، فإنه ينطبق عليهم التفاسير التي سنذكرها بشكل عام.

تفسير حالات رؤية ضحك أو سرور الميت

من يرى ميتا يعرفه مشغولا بعمل يفرحه أو مسرور أو مريح جدا بأي عمل فهو حاله الحقيقي في موته، أما من يرى الميت الذي يعرفه ضاحكا ثم بكى أو حزن بعد سروره فيدل على موت هذا الشخص دون الإسلام أو بسوء عبادة، وهو إنذار للرائي، وكذلك لمن انقلب لون وجهه بعد الفرح أو السرور للون الأسود فإنه موته على الكفر.

أما من يرى بأن هنالك أناس أموات يعرفهم يلبسون الثياب الجديدة وهم مسرورين فرحين، فإنها حياة أهل بيته بالسرور والهناء وتوسع في رزقه وحياته ويعم الأمر لكل أفراد أهل بيته،  وكذلك يدل حال الأموات المعروفين إن كانوا مستبشرين وفرحين بشدة يدل على حالهم عند ربهم في دار العدل وحسن مآلهم بإذن الله.

ويخبرنا ابن سيرين بأن من يرى ميتا يعرفه من أقاربه أو أبيه وأمه أو إخوانه وكأنه ضاحكا أو مبتسما فإنه مغفور له من ربه بإذن الله، وله أجره العظيم عند ربه، وكذلك من يرى كأن الميت طلق الوجه مسرور الملامح في وجهه ولم يكلم الرائي ولم يلمسه فإنه يفسر برضا الميت عن حاله بعد الموت.

كذلك رؤية الميت غني الحال أو يملك المال الكثير أو أي شيء يدل على السعادة والسرور والغنى فإنها حسن حال بعد موته، وبخلاف الفقر للميت والمرض والحزن فإنه سوء حال ومعاصي وذنوب مات وهو يحملها، أما من يرى شخصا كافرا أو ليس مسلم يعرفه وميت ورآه كأنه بحال حسن ومسرور ومستبشر فيدل ذلك على رفع بلاء عن الرائي وزوال كرب ولا يدل على حسن حال الكافر بعد موته.

رؤية الشخص نفسه يموت أو احد اولاده أو حامل في المنام

ومن يرى ميتا يعرفه يلبس ملابس خضراء اللون وفرح فإنه مات على شهادة في سبيل الله بطريقة ما، وحاله بعد موته والآخرة مغفور بإذن الله، وقد يدل على حسن حال الرائي في دنياه وصلاح دينه أو صلاح حال أبناء وأهل بيت الميت الذي كان يرتدي الثياب الخضراء، وكذلك من رأى بأن ميت بعرفه يخبره بأنه لم يمت فإنه في حال حسنة عند العزيز المقتدر وفي آخرته، وكذلك من لبس تاجا أو يجلس على سرير وهو مسرور أو متكئ عليه بفرح أو خواتيم أو غنى فإنه حسن لحاله ومغفرة بإذن الله، ويقول ابن سيرين بأن رؤية الميت عاريا هي راحة له أو دليل على خروجه من الدنيا بلا خيرات ولا فرح، ونسأل الله العافية والمغفرة لنا جميعا وهو أجل وأعلم بكل أمر.


Ads
التعليقات
  1. محمد كمال:

    جزاكم الله خيرا

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة
ads