تفسير حلم رؤية الميت يبكي أو حزين في المنام لابن سيرين Cry sad



الحزن والفرح كلمتان متضادتان كل واحدة منهما لها علاقتها بالحياة كرد فعل تجاه تصرفات أو أفعال وأحداث تحيط بالشخص الحي، أما الميت فلا يملك الفرح والحزن إلا في علم الغيب عند ربه، فمن يرى الحزن والكرب والبكاء للميت فهذه إما دلالة على حال الميت وإنذار للرائي بعدم إتباع سلوكه، أو تكون متعلقة بالرائي نفسه وما سيحدث ويتجدد معه في أمر من أمور حياته.

تفسير رؤية ميت يبكي حزينا في الحلم

يشمل الرائي سواء امرأة حامل أو متزوجة أو بنت عزباء أو رجل تفسير الحالات التي سنذكرها لكم بالتفصيل لما قاله ابن سيرين.

تفسير بكاء وحزن الميت

من يرى أن هنالك جمع من الأموات في كرب أو حزن أو يلبسون ثيابا قذرة غير نظيفة فإنه يدل على فقر في بيته سيصيبه أو يرتكب أحد أهل بيته الفاحشة، وإن تبدل حالهم بعد البكاء للفرح فإن المصيبة لن تدوم طويلا للرائي، أو قرب أحدهم من الفاحشة ولكنه ينجو من ارتكابها ويستر نفسه ويستره الله بإذنه.

أما من رأى كأن ميتا كان يضحك وفرحا وأصبح يبكي حزينا بعد فرحه أو اسود وجهه بعد الضحك فيدل ذلك على أنه لم يمت على ملة الإسلام وأن حاله سيئا في مماته، لأن سواد الوجه يدل على الكفر بالله، وانعكاس حال الميت من فرح لبكاء يدل على سوء حال في الدين وأعمال دنياه.

وفي حال رؤية ميت لا يعرفه حزين ويرتدي ملابس قذرة أو كأنه مريض يلبس ثياب رثة، فإن ذلك يدل على حياة الرائي أنه بأمر يجب أن يحكم شرع الله فيه وعدم الالتفات لمن يزجه للمعصية في أمره، وأن يتقي الله في أعماله، أما إن كان يعرف الميت يرتدي ثياب قذرة وكأنه مريض فهو إنذار للرائي بأنه يتبع نفس طريق الميت بالمعاصي أو طلب له بعمل ما يقدم له الأجر إن كان أمه أو أبيه أو ابنه أو أخته.

ومن يرى كأن ميت يعرفه مشغولا بأي عمل محزن أو مبكي أو متعب جدا فهو حاله الآن في موته، ومن كان لا يعرف الميت فإنه حال الرائي في حياته، فإن كان عمل الميت الذي لا يعرفه محزن أو مهين فإنه معاصي وبدع يدخلها الرائي عليه الحذر منها.

حزن وبكاء الاموات في الحلم

ومن يرى كأنه في مقبرة فقام أهل المقبرة الموتى من قبورهم، فإن ذلك المكان أو تلك المدينة التي بها المقبرة ستصاب بوباء أو شدة أو مجاعة أو غلاء في الأسعار أو ظلم حاكم أو مصيبة يظهر فيها منافقو البلدة، ورؤية الكافر الميت في المنام بحال حسنة يدل على رفع بلاء عن الرائي وليس حسن حال الكافر الميت بعد موته.

أما حزن الميت وأنه يتعارك معه أو يتشاجر معه ويضربه دل ذلك على ارتكاب الرائي بمعصية عليه الاستغفار منها، أما إن ضربه الميت فإنه هذا الشخص الميت يسأل الرائي قضاء دين عنه، أو الدعاء له بالمغفرة والتصدق عنه، وقيل أن رؤية الميت عاريا دليل على خروجه من الدنيا عاريا من الخير والسعادة ويقول ابن سيرين بأنه راحة للميت وحسن حال، والله أجل وأعلم.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة
ads