حقوق النسخ محفوظة ولا يجوز سرقتها

ما هو الكركم ؟ هل هو العصفر أو الزعفران في لبنان ومصر



الكركم هو في أساسه من البهارات الهندية التي تنتمي في أصلها لعائلة الزنجبيل، وله العديد من الأسماء بمختلف الدول العربية مثل العصفر أو الكاري أو الزعفران، مع العلم أن اسمه الأصلي هو الزعفران الهندي، وهو يترجم للانجليزية باسم ( Curcuma ) ويسمى كركم اللونغا أو يترجم إلى ( Turmeric )، وهو ذو لون أصفر أو أصفر قاتم ومذاق مر ولاذع.

turmeric ما هو الكركم ؟ والفرق بين العصفر والزعفران والكركم

أما بالحديث عن النبات الذي يستخرج منه الكركم المطحون الذي نراه في منازلنا او الزعفران أو الكاري فإنه يأتي من نبات يبلغ ارتفاعه من واحد متر إلى متر ونصف كحد أقصى طبيعيا، وأوراق هذه النباتات تكون كبيرة الحجم شبه مستطيلة المظهر وذات أزهار قمعية الشكل ويملك جذور سميكة جدا ذات لون أصفر داكن من الداخل والخارج.

شكل نبات الكركم turmeric plant

شكل توضيحي لشجيرات نبات الكركم turmeric plant

العناصر التي يحويها الكركم في مكوناته

الكثير من الفوائد التي يحويها الكركم بداخله ولكن نحذر من استخدامه بشكل كبير بسبب أضراره التي تؤثر على صحة الإنسان، ولكن استخدامه بشكل معتدل يضمن الفوائد التي يحويها دون الضرر، والتي يحوي كل ملعقة كبيرة منه على 14 جرام الكثير من العناصر الهامة ، مثل:

  • 12 من السعرات الحرارية الدهينة.
  • 48 من السعرات الحرارية.
  • لا يحتوي على الكوليسترول نهائيا.
  • خالي من السكر نهائيا أيضا.
  • القليل من الدهون غير المشبعة.
  • غرامين من الألياف الغذائية المفيدة.
  • 8 جرامات من الكربوهيدرات.
  • 6 مللي جرام من الصوديوم.
  • يحتوي بإجمالي 16% من حجمه على الحديد.
  • جرامين من البروتين.
  • وأخيرا يحتوي على فيتمامين ج.

ما هي استخدامات الكركم ؟

يجب عدم الإفراط أو الإسراف في تناول الكركم، ورغم استخدامه اليومي في المنازل بصورة معتدلة إلا أنه يمنع للحامل ومريض السكر أو من يعاني من الكلى، وله استخدامات كبيرة في المنازل والأطعمة والعلاجات المنزلية أو الدواء، ومنها:

ما هو الكركم هل هو العصفر أو الزعفران أو الكاري

  1. يستخدم كمشروب لتخفيف الألم : ويتم موضع نصف ملعقة صغيرة جدا على كأس من الماء المغلي وشربه على الأكثر مرة يوميا لتسكين الألم، كما يعمل على سرعة التئام الجروح ومسكن لتهيج الجروح ويساعد في تقوية الأنسجة والخلايا حول الإصابات.
  2. يعمل كمضاد للالتهابات : وهو في طبيعة مكوناته مضاد للأكسدة ويكافح الالتهابات وقاتل للبكتيريا وطارد للفيروسات.
  3. مانع للسرطان : شانه في ذلك شأن الزنجبيل الذي يعمل على الوقاية من أمراض السرطان والأمراض الخبيثة لأنه مضاد للأكسدة ويمنع انتشار الخلايا الضارة.
  4. الوقاية من الزهايمر وتنشيط الذاكرة : يعمل كمحافظ على الخلايا العقلية التي تقوم على التخزين والإدراك ويقي بذلك من الزهايمر وينشط الذاكرة.
  5. الحفاظ على الكبد : ويساعد الكركم بشكل كبير على تحسين وظائف الكبد والعصارة الصفراء التي تشبه تماما قوامه، كما يعمل على منع تليف الكبد أو الدخول في علاج التليف البسيط.
  6. تسهيل عملية الهضم : يعمل على تسهيل علمية هضم الأطعمة في المعدة وتسهيل امتصاص الفوائد منها في المعدة والأمعاء.
  7. يستخدم في الكثير من منتجات التجميل : فهو يدخل في صنع المكياج الخاص بالبشرة كما أنه يدخل في الوصفات المنزلية التي تعمل على زيادة ليونة البشرة وإزالة التجاعيد ويعالج حب الشباب ويزيد من نظارة البشرة وتفتيحها.

ورغم كل تلك الفوائد العظيمة والهامة التي يملكها الكركم إلا أن كل الدراسات تحذر من تناوله أو استخدامه بصورة كبيرة أو بزيادة كمياته في الأطعمة أو خلطات التجميل المنزلية لأنه يعطي نتيجة سلبية وعكسية على صحة الشخص، ونتمنى لكم الفائدة والسلامة دائما، وأن نكون قد شملنا لكم كل ما تبحثون عنه من معلومة.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة