ثلاثون رمزا قد تدل على الإصابة بالسحر أو العين أو الحسد في حلم المنام



الرموز التي تدل على الحسد أو الرموز التي تدل على السحر أو العين هي كثيرة ، ولكنها تختلف في الرؤيا من شخص لآخر مثلا للعزباء أو للحامل أو للمتزوجة أو للبنت أو للرجل والشاب، كما أن الرموز نفسها لها أكثر من تفسير فمنها دلالات على السحر أو الحسد أو العين ولها دلالات أخرى يفهما المعبرون للرؤيا ويقومون بتأويلها.

رموز تدل على السحر أو الحسد أو العين في حلم

بالإضافة إلى ما قد يراه الشخص المصاب من رؤى محزنة لنفسه، أو مزعجة لعقله وشعوره، أو مفزعة لخياله وتكون من الشيطان الرجيم، فهناك الكثير من رموز السحر والإصابة به قد يراها الشخص في رؤيا صادقة في منامه، وتكون هذه الرموز هي بمثابة المفتاح للرائي للمساعدة في حل وتخليص نفسه من هذا الأمر عند شخص تقي يخاف الله وليس دجالا ، وسنذكر لكم بعضا منها وما تيسر جمعه منها.

رموز تدل على السحر أو الحسد أو العين في المنام

1- رؤية السُّموم: والسموم غالبا في الأحلام دالة على السحر ، وقد أخبرنا نبينا الكريم كيفية التغلب على السحر بوصفة صباحية سهلة ومكملة غذائية وهي في قوله صلى الله عليه وسلم «من تَصَبَّح كل يوم سَبْعَ تَمَرَات عجوة، لم يضرُّه في ذلك اليوم سُمٌّ ولا سِحر» (متفق عليه).

2- الحيات والأفاعي والعقارب: حيث أنها كائنات سامة في الحقيقة ومؤذية وقاتلة بسمها ، وهي تعود في أصل دلالتها للنقطة السابقة في التفسير من حيث السموم، كما أنها وردت في القرآن الكريم مرتبطة بالسحر وخداع البصر في سورة طه آية 66 قوله تعالى ﴿ قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى ﴾.

3- ما يدل على النجاسة بكافة أنواعها: كالدم مثل دماء الحيوانات أو دماء الإنسان على الملابس أو الأرض أو مكان ما، وكذلك البراز والتبول والمرحاض المتسخ بالنجاسة والبيت المتسخ به أو أي مكان، وقيل أبضا في ذلك العظام المتعفنة ؛ لأنَّ السَّحرة (عليهم لعنة الله تعالى) يستخدمونها في أذى الناس وسحرهم.

4- رؤية الكلب أو الخنـزير: فهما من الحيوانات التي تتعلق بهما النجاسة ، فالكلب في لعابه ولسانه وروثه والخنزير في كل حياته ولحمه وكل ما يتعلق به ، ومن الكلاب الأكثر دلالة على ذلك هو الكلب الأسود لقول النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم : «الكلب الأسود شيطان» (رواه مسلم)، وتعود هذه المسألة في تأويلها للنقطة السابقة ذكرها.

5- العقد أو العقدة والحجابات : فهي من أدوات السحرة السَّحرة (عليهم لعنة الله تعالى) حيث أنهم ينفثون فيها أعمالهم المؤذية ، وفي سورة الفلق آية 4 يقول تعالى : ﴿ وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ ﴾، وعقد الحبل وعقد الملابس والحجابات المعقودة والمغلفة تتبع لنفس الأمر.

6- رؤية الساحر أو الساحرة أو الشيطان : والشيطان هو أساس السحر وهو يعلم من يكفر بالله السحر ليكون مثله في ضلال وآذى المؤمنين ، لقول الله تعالى في سورة البقرة : ﴿وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ﴾.

7- أصوات الموسيقى أو الأجراس أو الغناء والآلات الموسيقية : فأخبرنا النبيِّ (صلَّى الله عليه وسلَّم) في موضوع الأجراس بأنها : «الجَرَسُ مزامير الشيطان» (رواه مسلم)، وكذلك الأمر في الغناء والموسيقى وآلاته التي يتراقص لها الشيطان ويزيد في تغرره وتوغله.

8- رؤية اليهود : فاليهود هم أول من تعلم السحر على يد الشياطين في زمن سيدنا سليمان وبدؤوا بنشره وتعليمه لكل من يريد معهم أذية من يعبد الله وورد في ذلك بسورة البقرة الآية 102 قوله تعالى ﴿ وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ ﴾ ، وحتى من قام بعمل السحر للرسول صلى الله عليه وسلم هو يهودي واسمه لبيد الأعصم لعنه الله.

9- القرود والحيوانات والطيور والذبائح التي لا يذكر عليها اسم الله : فالسحرة يقومون بذبح الطيور والحيوانات وخصوصا النجسة منها ويقدمونها للشياطين كقربان وكمساعد لإتمام السحر ، وكذلك الحيوانات المفترسة التي تلاحق الشخص في منامه وتكاد تؤذيه أو تراقبه ، وكذلك القرود والخنازير لأنها حيوانات ذكر القرآن أن بعض اليهود ممن تعلموا السحر وعصوه قد مسخوا إليها.

10- رؤية فرعون أو الفراعنة القدماء : فالفراعنة كانوا يطغون في الأرض ومتمردين لأنهم يلمون بالسحر والسحرة من حولهم ، ومنهم فرعون زمن سيدنا موسى الذي بعد بطلان سحرهم وملاحقته لسيدنا موسى وأتباعه اغرق وما زالت جثته موجودة ليكون آية وعبرة.

11- رمي الأشياء أو إلقائها : عند رؤية الشخص أنه يقوم بإلقاء شيء على شخص آخر أو على أحد أمامه سواء يعرفه أو مجهول ، أو على مكان معروف أو مجهول وخصوصا إلقاءه للأشياء النجسة أو المؤذية، والإلقاء يأتي في باب أنه أمسك بالشيء في يده أي كان يلامسه والإلقاء يدخل في باب السحر لأنه ذكر في القرآن الكريم بأن السحرة يلقون سحرهم إلقاء كما في سورة طه.

12- هاروت وماروت : وهما ملكان من عند الله سبحانه وتعالى وكلنهما كانا يعلمان الناس السحر ليكونوا على علم به وليس لأذية الأخرين، وكانوا يحذرون من أن علمه المتخصص وتطبيقه كفر وتقرب للشيطان، وجاء تأكيد ذلك بسورة البقرة الآية 102 في قوله تعالى ﴿ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ ﴾.

13- رؤية البئر : وخصوصا رؤية البئر العميق منها الذي لا يرى نهايته من الظلام والسواد، ولأن السحرة يلقون أعمالهم وأذيتهم في أماكن لا يصل الإنسان لها مثل بئر أو حفرة عميقة أو دفن أو مكان مهجور أو مكان لا يخطر ببال الإنسان، والسحر الذي عمل للنبي كان في بئر اسمها ذروان أو أروان كما ذكر في حديث شريف متفق على صحته.

14- رؤية العذاب : العذاب أو التعذيب للشخص في المنام سواء تعذيب جسدي أو تعذيب روحي بالخوف والمنع من التحرك أو الشلل وغيرها من أساليب التعذيب المعروفة عند الإنسان ، وجاء على لسان أيوب عليه السلام في سورة ص الآية 41 قوله تعالى : ﴿ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ﴾.

15- رؤيا الإيذاء للناس أو التأذي للشخص : أن يرى الشخص أنه قد تأذى في المنام من شخص مجهول أو معروف أو يكرهه أو يرى أن أحدا جرحه أو يحاول ضربه أو ملاحقته لقتله أو لأذيته.

16- رؤية مدينة بابل العراقية : وهي المدينة التي أنزل فيها السحر على الملكين هاروت وماروت، راجع رؤية هاروت وماروت ستجد أن بابل مذكورة قبل اسم الملكين مباشرة حيث نزل السحر بهما.

17- رؤية رمز بأكثر من معنى : ويكون ذلك برؤية الشخص لشيء وهو يظن أنه شيء آخر مثل أن يرى الثعبان ويظن أنه حيوان آخر في ضميره أو في معتقده رغم معرفته بأن هذا شكل الثعبان.

18- رؤية الليل أو المكان المظلم : وهو رؤية الشخص نفسه في مكان لا يرى فيه أو مكان شديد الظلمة أو في ليل ظلمته حالكة، أي انه فقد القدرة على الرؤية الطبيعية بعينيه رغم أنهما مفتوحة وغير مريضة ، ويصبح يسير بأمر آخر غير النظر مثل إحساسه أو عشوائيا أو يجد من يدفعه للسير باتجاه معين أو سيره حيث لا يعرف الاتجاه أو إلى أين هو ذاهب.

19- رؤيا المقبرة أو القبور: لأن السحرة يدفنون السحر غالبا في باطن الأرض مثل دفن الأموات وفي بعض الأحيان يدفنوه في القبور لأنها تحوي العظام التي تعد غذاء الجن.

رموز تدل على الاصابة بالسحر أو الحسد أو العين في المنام

20- الأماكن المخيفة أو المهجورة : وهي أماكن تجمع أو سكن الشياطين والجن في الواقع خصوصا الأماكن المهجورة، والأماكن المخيفة أيضا تأني في باب المكان الذي يراه الشخص إضافة لشعوره بالخوف كما ذكر في نقطة سابقة.

21- الحمام أو بيت الخلاء أو مكان قضاء الحاجة المرحاض : وهي الأماكن التي تحوي النجاسة والقاذورات التي تخرج من الإنسان، وهي أماكن يرغبها الشياطين والجن في البيوت، حيث لا يكاد يخلو بيت خلاء أو حمام قضاء حاجة من وجوده لذلك علمنا رسولنا الكريم بدعاء دخول المرحاض أو الحمام لنقول « اللَّهم إنِّي أعوذ بك من الخُبُث والخَبَائِث » (متَّفق عليه)، والخبث والخبائث هي الأذى أو ما يلمس الإنسان أو الأشياء الضارة مثل الجن والشياطين.

22- رؤية التثاؤب في المنام : فقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بأن «التثاؤب من الشيطان، فإذا تثاءب أحدكم، فليكظم ما استطاع» (متفق عليه)، والتثاؤب يفتح الجسم أمام الخبائث لكي تتدارك وتستطيع أذية الشخص أو التمكن منه.

23- السقوط إلى باطن الأرض : مثل السقوط في حفرة عميقة أو بئر فالسحر هو في عالم يسمى العالم السفلي وهو يعتمد على الأماكن السفلية دائما مثل الدفن أو الإلقاء أو الحفر، وكذلك رؤية الشخص أنه في حفرة أو بئر أو مكان تحت سطح الأرض أو مكان منخفض ومنزعج من ذلك أو خائف.

24- رؤية الجن أو الشعور بوجودهم في المنام : فإن منهم المسلم ومنهم الكافر، فلو عرف الشخص نوع الجن في منامه أنه كافر فإنه دال على السحر له ، وإن كان من الجن المسلم فقد يكون مساعدة له في التخلص من الأذية أو ما به من أمر.

25- رؤية الكفار والمشركين : وتستند رؤية الكفار أو تجمعهم أو مكان يخصهم بأنه نجاسة كما ورد في سورة التوبة الآية 28 لقول الله سبحانه وتعالى : ﴿ إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ ﴾ ، ويمكن مراجعة بند النجاسة في أول هذه المقالة.

26- المرض في الجسد والمعاناة من المرض للشخص السليم من الأمراض : وهي دالة على ما يسببه السحر من أعراض أو ما تؤذي به الشخص في جسده أو تحذير له بأن السحر سيؤذيه في هذه الأماكن.

27- تكرار تناول السحور أو تواجد الشخص في وقت يسمى السحر وهو قريب من الفجر : وفي الجناس اللغوي فإن هاتين الكلمتين من كلمة سحر في اصلهما، وفسر الكثير من المفسرين ترابطهم في هذا الأمر عند الرؤيا للكثير من الحالات التي عرضت عليهم قصصهم.

28- تخيل فعل الشيء في المنام دون رؤية فعله في الأحداث : مثل الشعور بأنك فعلت أمرا لكنك لم ترى ذلك في منامك، كما قالت السيَّدة عائشة رضي الله عنها بعدما سحر النبي : «حتَّى كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يُخيَّل إليه أنَّه يفعل الشيء، وما يفعله».

29- رؤية ما يشير للسحر : فرؤية كتب السحر أو السحرة أنفسهم أو الجن أو أشياء لا يمكن حدوثها في الواقع من أمور السحر نفسه، وكذلك الأماكن والقصص التي تحوي معاني للسحر أو الأغاني والمجون والنجاسات وما شابه ذلك.

30- رؤيا النار والاحتراق : عند رؤية النار أو نار كبيرة أو رؤية نفسه على وشك الاحتراق بها أو أنه يستيقظ على كابوس انه سيحترق بالنار، فالنار هي ما خلق منها الجن والشياطين لذلك هي دالة على أفعالهم من مس وسحر.

ملاحظة هامة جدا : كل ما سبق ذكره ليس بالضرورة دلالته على السحر أو الحسد في الأحلام فإنه له معاني أخرى في أقوال المفسرين ، ولكن من يراها أو يتكرر رؤية أكثر من شيء منها فإنه قد يكون شخص مصاب بالسحر أو الحسد أو تحذير له ليحسن عبادته لأنه اقترب من أن يكون مصاب، والله أعلم بكل أمر وحال وعافانا وإياكم من كل شر ونعوذ به من الخبث والخبائث ونسأله العفو والعافية وأن يجعلنا من المتقين العابدين الطائعين له سبحانه وتعالى ، ودمتم بخير وعافية.


Ads
التعليقات
  1. ميساء:

    السلام عليكم حلمت بان هناك جن يضربني دائماً وفي نفس المكان و تكرر هذا الحلم كثيراً كما انني حلمت باني تبولت دما اضافة الا راية أسناني تسقط و سقوطي من أماكن مرتفعة

  2. alshamel:

    اختي الكريمة ميساء ، قد يكون منامك هذا له عدة تأويلات احداها أن هنالك من يكن لكي الكره ويحاول ايذاءك من اشخاص حولك، وتأويل آخر هو اصابتك بالعين أ والحسد وعليك بهذه الحالة المداومة على صلاتك والأذكار وقراءة المعوذات واية الكرسي وطاعة الله بكل صغيرة وكبيرة لكي يكون لكي النجاة ، والله اعلم بكل أمر وحال ، وجعل لك كل أمرك خيرا بإذنه تعالى.

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة