تفسير رؤية حلم من كان يصلي وهو جالس أو على جنبه أو راكب في المنام



الصلاة المفروضة لا تسقط في الإسلام عن أي مسلم سواء مريض أو مسافر أو أي شخص، لأن الإسلام يسر لكل حال أن تكون للصلاة أداء بقدر إمكان الشخص دون أي ينقص منها شيئا من أركانها ولو نائما بالرمش للمريض الذي لا يمكن أن يحرك أي من أطرافه، وكذلك الجلوس لمن هو مصاب بقدمه ولا يمكنه الوقوف أو الركوع والسجود، وهذه حالات قد تراود النائم في حلمه سواء بعذر أو بدون عذر وإليكم التفسير لها.

مسجد للصلاة

تفسير طريقة أداء الصلاة في المنام

من كان يصلي في منامه وهو قاعد أرضا أو جلوسا على شيء دون عذر في منامه فإن ذلك يدل على أن عمله لم يقبل منه، أما من شعر بأن قدماه لا يحركهما في المنام واضطر للصلاة قاعدا فإنه صلاح في دينه وتعب يحصل به على الأجر وقبول أعماله بإذن الله.

أما من يصلى وهو ملقى على جنبه فيدل ذلك على المرض، ومن صلى وهو راكب دابة أو يركب شيء مرتفع يعلو به عن الأرض فإنه سيصاب بخوف مرعب يدخل قلبه من حوله، أما من رأى صلاة للجماعة وفيها إمام راكب لدابة أو معتلي شيء والمصلين يركبون أيضا فإنه يدل على نصر في حرب قادمة أو فرج البلاد من الضيق أو صلاح الحاكم في رعيته، ورب العالمين اعلم منا جميعا.


Ads
التعليقات
  1. لا يوجد تعليقات حتى الأن ، بادر بكتابة تعليق جديد!

لن يتم نشر بريدك الالتروني للعامة ، الحقول المطلوبة معلمة بالعلامة '*'

*

مواضيع عامة منوعة
ads